اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

02:26 صباحًا , الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018


التاريخ 04-18-1439 05:16 مساءً
مطوية الجودة
تعريف الجودة

معنى الجودة في اللغة العربية أجاد ( أي أتي بالجيد من قول و عمل ) و أجاد الشيء : أي جعله جيدا ( المعجم الوسيط 145 /1 )
والجودة مفهوم يماثل الإتقان وهو يعني أداء العمل وفق معايير عالية الدقة و الإحكام بحيث يتحقق العمل بنتائجه بأعلى درجة ممكنة
أما عن مفهوم الجودة الشاملة في مجال التعليم فقد أشار لورنس 1997 على أنها عملية تطبيق مجموعة من المواصفات التعليمية و التربوية اللازمة لرفع مستوى المنتج التعليمي ( طالب , فصل , مدرسة , مرحلة تعليمية ) من خلال العاملين في مجال التربية و التعليم

فوائد تطبيق الجودة الشاملة



1- تحسين العملية التربوية ومخرجاتها بصورة مستمرة
2- تطوير المهارات القيادية و الإدارية لقيادة المؤسسة التعليمية
3- تنمية مهارات ومعارف و اتجاهات العاملين في الحقل التربوي
4- التركيز على تطوير العمليات أكثر من تحديد المسؤوليات
5- العمل المستمر من أجل التحسين و التقليل من الإهدار عن ترك المدرسة أو الرسوب
6- تحقيق رضا المستفيدين وهم ( الطلبة و أولياء الأمور , المعلمون , المجتمع )
7- الاستخدام الأمثل للموارد المادية و البشرية المتاحة
8- تقديم الخدمات بما يشبع حاجات المستفيد الداخلي و الخارجي
9- توفير أدوات ومعايير لقياس الأداء
10- تخفيض التكلفة مع تحقيق الأهداف التربوية في الوسط الاجتماعي

نظام الجودة الشاملة
نظام عالمي يمكن تطبيقه في كافة المؤسسات التربوية و غير التربوية , غير أنه يحتاج إلى دقة في التنفيذ , وتهيئة المناخ المناسب لتفعيله ناهيك عن النفقات الكبيرة التي تحتاجها المؤسسة أثناء عملية التطبيق و خاصة فيما يتعلق بتوفير البيئة المدرسية المتميزة من مبان و مرافق وتدريب للكودار البشرية و التجهيزات المدرسية و المعامل و المختبرات و معامل اللغات و الحاسوب و كل ما يتعلق بالعملية التربوية التعليمية , كل ذلك ينبغي توفيره حتى تحصل المؤسسة على مواصفات الجودة الشاملة ولا يعني ذاك أن نتخلى بالكلية عن البحث عن مصادر أخرى يمكن أن توصلنا إلى تحقيق بعض جوانب الجودة الشاملة , ومن هذه المصادر التدريب لكافة العاملين في المؤسسة بتهيئة مناخ العمل و مشاركة الجميع في تفعيل دور المؤسسة والارتقاء بها





أهمية الجودة في التعليم

1- مراجعة المنتج التعليمي المباشر و هو الطالب
2- مراجعة المنتج التعليمي غير المباشر
3- اكـتشاف حلقات الهدر و أنواعه المختلفة
4- تطوير التعليم من خلال تقويم النظام التعليمي و تشخيص القصور في المدخلات و العمليات و المخرجات حتى يتحول التقويم إلى تطوير حقيقي وضبط فعلي لجودة الخدمة التعليمية

تعليقات 0 إهداءات 0 زيارات 112
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:26 صباحًا الثلاثاء 7 صفر 1440 / 16 أكتوبر 2018.
Powered by Dimofinf cms Version 4.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Ltd.
التصميم بواسطة ALTALEDI NET